من أجمل ما قرأت

قالت لي أمي يوما وأنا صغير : هل تستطيع ان تقول كلمه حلال وتظل شفتيك مفتوحة؟

حاولت ونجحت ان اقولها بدون ان اطبق شفتاي.
صفقت لي امي وقبلتني ثم قالت هل تستطيع ان تقول كلمه حرام وتظل شفتيك مفتوحة؟؟
حاولت مرارا ولم استطع فقلت حزينا لا استطيع مهما حاولت في النهاية تغلق شفتاي.
ضحكت امي وقالت هذا هو الفرق بين الحلال والحرام يا بني.
الحرام اغلاق وشقاء والحلال فتح وسعادة فاختر ما شئت إما ان تفتح لك ابواب الدنيا والآخرة وإما ان تغلق في وجهك.
ومن يومها اذا فعلت حراما اطبقت امي شفتيها وعلى وجهها تكشيره واذا فعلت حلالا فتحت شفتيها بإبتسامه وكانت تقول لي اذا كنت تحب ان ترى ابتسامه امك دائما فعليك بالحلال.
كبرت وحاولت ألا أفقدها ابتسامتها أبدا.
وماتت أمي ودخلت لأقبلها القبلة الأخيرة فوجدتها مبتسمة مفتوحة الشفتين قلت على العهد يا أمي
الحلال الى ان القاك

20140603-135717-50237919.jpg

ليس كل صامت غير قادر على الرد
هناك من يصمت حتى لا يجرح غيره
وهناك من يصمت لأنه يتألم وكلامه سيزيده ألما”
وهناك من يعلم أن الكلام لن يفيد إذا تحدث
وهناك من يصمت وقت غضبه حتى لا يخسر أحدا”
ويبقى الصمت الأعظم:
هو صمتك كي ترتقي بنفسك وأسلوبك ”

20140507-093639.jpg